الإثنين , 19 فبراير 2018
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » أخبار مميزة » لبنان يحظى بحصة لا يستهان بها من وثائق “ويكيليكس”

لبنان يحظى بحصة لا يستهان بها من وثائق “ويكيليكس”

Embedded image permalink

نال لبنان حصةً كبيرة ًمما نُشر في وثائق ويكيليكس من ضمن سبعين ألف وثيقة نشرها الموقع كدفعة أولى.

حظيّ لبنان بحصة لا يستهان بها من الوثائق التي سرّبها موقع “ويكيليكس” أخيرا حول وزارة الخارجية السعودية.من ضمن سبعين ألف وثيقة نشرها الموقع  كدفعة أولى برزت وثيقة تعكس استياء رئيس الوزراء السابق سعد الحريري وشكواه من ما يكتبه صحافيون ضده في صحف سعودية بارزة أبرزها مقالات بقلم داود الشريان في جريدة “الحياة” وعبد الرحمن الراشد في “الشرق الأوسط”.

 السفارة السعودية في بيروت علقت على الشكوى قائلة إنه من المناسب وقف مثل هذه الكتابات التي لا تخدم الأهداف المنشودة للمملكة، فيما رفع وزير الخارجية سعود الفيصل إحدى شكاوى الحريري الى الديوان الملكي.

 وورد اسم الحريري أيضاً في برقية مرسلة من وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل تكشف ما قاله مسؤول الإستخبارات في دمشق وريفها اللواء الراحل رستم غزالة للملك السعودي، أثناء زيارة الأخير لسوريا وانه طلب منه ان ينقل لسعد الحريري بأنه ما كان للأب فهو للإبن وأن سوريا أرسلت مندوبين آخرين الى الحريري ويحملون رسائل شتى في اطار تشجيعه على التقارب مع السوريين.

 وفي تلك البرقيات أيضا مطالبُ  بعض السياسيين بالحصول على أموال من من السعودية.

 ملامح العلاقة التي تربط حزب القوات اللبنانية بالرياض تضيء عليها  برقية أرسلها السفير علي عواض العسيري إلى وزارة خارجية بلاده عام 2012  يقول  فيها إن موفداً من قبل الدكتور سمير جعجع تحدث عن صعوبة الاوضاع المالية، ولاسيما في ظروف المواجهة التي يعيشونها من جراء مواقف بعض الزعامات المسيحية المتعاطفة مع النظام السوري، العسيري أوصى رؤساءه بتقديم مساعدة مالية لجعجع كونه قائداً للقوة الحقيقية التي يعول عليها لمواجهة حزب الله ومَن وراءه في لبنان، وبحسب الوثيقة يبدي جعجع استعداده للقيام بما تطلبه منه المملكة.

 الوثائق المسربة تكشف أيضا أن الوزير بطرس حرب طلب دعم السعودية لتجمع مستقل سياسي أراد تشكيله بعد الانتخابات النيابية التي كان يفترض أن تجري  في العام 2013.

كما أن رئيس حزب الوطنيين الأحرار دوري شمعون التمس من السعودية تقديم العون المالي لحزبه.

المصدر: الميادين
إلى الأعلى